الشــــريف الشـــامل

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم

* الشـــريف الشـــامل الوثـــائقى المعلوماتى العـــام* صفحات المصريين واخبارهم *



4 
https://i.servimg.com/u/f78/13/28/17/08/th/ouuuuu10.gif
  الشريف ملــكhttps://i.servimg.com/u/f29/12/19/70/12/th/e46b8610.gifالحلاوه الطحينيه
 https://i.servimg.com/u/f88/13/28/17/08/th/ouuuuo11.gif
حلاوه طحينيه الشـــريف*حـــلاوه الملكه بالكريز والفستق *


الملكه للمنتجات الغذائيه..منتجاتنا طبيعيه.. اوريجينال. .. .حلاوه طحينيه
اعلانحــــلاوة https://i.servimg.com/u/f37/11/67/30/07/th/fca9af10.jpg بالمكسراتاعلان
https://i.servimg.com/u/f38/13/28/17/08/th/prod10.gif

https://i.servimg.com/u/f48/16/88/65/66/th/23957m10.gif


    متضامنون

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 6:51 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 6:54 am

    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 6:55 am


    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 6:57 am

    علاء الأسواني: ما لم يسمعه المجلس العسكري [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    فى
    الأسبوع الماضى اتصل بى صديقى الإعلامى الكبير يسرى فودة وطلب استضافتى فى
    برنامجه الشهير «آخر كلام» حتى أعلق على الحلقة التى أجراها اللواء العصار
    واللواء حجازى من المجلس العسكرى على قناة دريم.
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default التحرير

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 6:59 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:03 am عدل 1 مرات
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default السلمى والتعديل

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:01 am


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    السلمي: لن تعرض الوثيقة على المجلس العسكري إلا بعد الاتفاق عليها










    أعلن الدكتور علي السلمي -نائب رئيس الوزراء للتنمية السياسية والتحول الديمقراطي- إدخال تعديلات على المادتين التاسعة والعاشرة من وثيقة المبادئ الأساسية للدستور اللتين كانتا محلّ خلاف واعتراض من بعض القوى السياسية؛ وذلك وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

    وقال السلمي -في مؤتمر صحفي عقده اليوم (الخميس) بمجلس الشعب- بحضور الدكتور منير فخري عبد النور -وزير السياحة- إن التعديلات تنصّ على الآتي:

    (المادة
    9) الدفاع عن الوطن وأرضه واجب مقدّس، والتجنيد إجباري وفقا للقانون،
    والتعبئة العامة تنظم بقانونن والدولة وحدها هي التي تنشئ القوات المسلحة، وهي مِلك للشعب مهمتها حماية أمن الوطن واستقلاله، والحفاظ على وحدته وسيادته على كامل أراضيه، ولا يجوز لأية هيئة أو جماعة أو حزب إنشاء تشكيلات عسكرية أو شبه عسكرية.

    ويختصّ المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالنظر في كل ما يتعلّق بالشئون الخاصة بالقوات المسلحة، ومناقشة بنود ميزانيتها على أن يتم إدراجها رقما واحدا في موازنة الدولة، ويجب عرض أي تشريع يتعلّق بالقوات المسلحة قبل إصداره على المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، ووزير الدفاع هو القائد العام للقوات المسلحة، ويعلن رئيس الجمهورية الحرب بعد موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومجلس الشعب.

    (المادة
    10) على أن ينشأ مجلس للدفاع الوطني يتولّى رئيس الجمهورية رئاسته، ويختصّ
    بالنظر في الشئون الخاصة بوسائل تأمين البلاد وسلامتها، ومراجعة واعتماد موازنة القوات المسلحة وبين القانون اختصاصاته الأخرى.

    وأوضح الدكتور علي السلمي أنه تمّ تعديل المادتين التاسعة والعاشرة من الوثيقة التي تعرّضت لهجمة إعلامية مارسها بعض الرافضين للوثيقة.

    وأضاف السلمي أن الوثيقة لا تختلف كثيرا إلا فيما ندر عن وثيقة الأزهر ووثيقة المجلس القومي لحقوق الإنسان وفي أمور قابلة للنقاش.

    وعن مصير الوثيقة وإذا كانت ستصبح إرشادية أو إلزامية, قال السلمي: "الوثيقة مصيرها سيتحدد وفق مطالب الشعب الذي لا نصادر على حقوقه، وإن هناك محاولات حاليا لاستقصاء آراء عينات كبيرة من المجتمع".

    وعما إذا كان قد تمّ عرض الوثيقة على المجلس الأعلى للقوات المسلحة، قال السلمي: "لدينا إصرار على مشاركة كل فئات المجتمع، أما بالنسبة للعرض على المجلس الأعلى للقوات المسلحة؛ فإن ذلك يتوقّف على الوصول لحوار مجتمعي، ولن نعرض عليه الوثيقة قبل هذا الحوار، وإننا في انتظار المزيد من الحوار بموضوعية على كل المستويات حتى ينضج المشروع فيما يستجيب إليه غالبية الشعب، ولن نصادر على رأي أو اتجاه، وبعد ذلك نعرضه على المجلس العسكري".

    ودعا السلمي الأحزاب والقوى السياسية -خاصة الذين رفضوا وثيقة المبادئ الدستورية- لحضور الاجتماع القادم؛ لمناقشتها في شكلها المعدّل وقرع الحجة بالحجة.

    وقال
    إن رفض فصيل أو حزب سياسي لهذه الوثيقة بعد حدوث توافق عليها لا يعني عدم
    إقرارها، مؤكّدا أن فصيلا واحد لا يستطيع أن يغتصب السلطة الشعبية لنفسه،
    مضيفا: "نحن نسعى لتوافق حول هذه الوثيقة من جميع الجهات في مصر؛ وفق المطالب الشعبية التي لا نصادر عليها".

    وأعلن نائب رئيس الوزراء أنه سيتخذ الإجراءات القانونية ضد مَن أثاروا ويثيرون الاتهامات ضده بشأن وثيقة المبادئ الأساسية للدستور دون أدلة، ويسيئون إلى العاملين في الحقل الوطني.

    وقال السلمى
    إن الأمر وصل بالبعض إلى اتهامه بالتردّي في الهدف من الوثيقة والتردي في
    الحوار، وإن البعض أطلق على الوثيقة مسمّيات مختلفة منها "وثيقة السلمي العسكرية"، "وثيقة الالتفاف على الشرعية", و"المحلل لسيطرة المجلس العسكري على مقدرات الدولة وتخطي وتجاوز مجلس الشعب".. مؤكّدا أن كل هذه المسمّيات أكاذيب
    .
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:04 am


    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:06 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    تعالوا
    بقة نوصل لحد نقابة الصحفيين، نطمن على اهل الشهيد خالد سعيد بعد الحكم
    اللي صدر على المتهمين بضربه حتى الموت مش بقتله عمداً يعني ولا حاجة.
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:09 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    حريق
    كبير في عبارة قادمة من العقبة إلى نويبع على متنها ألف وأربعمائة راكب ..
    متابعة للحادث ومكالمات مع ركاب على متن العبارة ومكالمة مع وزير النقل
    وتطورات الم...
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:16 am

    ما لم يسمعه المجلس العسكرى

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    Tue, 25/10/2011 - 10:00

    فى الأسبوع الماضى اتصل بى صديقى الإعلامى الكبير يسرى فودة وطلب
    استضافتى فى برنامجه الشهير «آخر كلام» حتى أعلق على الحلقة التى أجراها
    اللواء العصار واللواء حجازى من المجلس العسكرى على قناة دريم. تحمست
    للفكرة وشاهدت ما قاله اللواءان، ومع احترامى البالغ لهما فإن كلامهما جاء
    مخيباً للآمال، لأنه انحصر فى مديح قرارات المجلس العسكرى وبيان أوجه
    الحكمة والعظمة فيها. فى اليوم التالى اتصل بى الأستاذ يسرى فودة ليؤكد على
    موعد الحلقة، وبينما أستعد للذهاب إلى الاستوديو اتصل بى من جديد ليخبرنى
    بأن الحلقة تم إلغاؤها ودعانى لمقابلته. ذهبت إليه فوجدته هادئاً مبتسماً
    كعادته ولما سألته عما حدث قال بهدوء:


    ــ «توجد ضغوط أدت إلى إلغاء الحلقة، أما أنا فقد قررت إيقاف البرنامج..
    أنا لا أحتكم فى عملى إلا لضميرى ولن أقبل أبداً أن أعمل وفقاً لتعليمات
    أى جهة مهما كانت».


    فى حياتى قابلت أشخاصاً قليلين فى مثل شجاعة يسرى فودة واستقامته
    الأخلاقية. إن موقفه الرائع ضد ضغوط المجلس العسكرى يقدم نموذجاً للإعلامى
    الشريف الذى لا يتنازل عن مبادئه أبداً مهما كانت المكاسب أو التهديدات..
    يبدو أن المجلس العسكرى صار يضيق بالنقد مهما كان جاداً ومخلصاً. لقد بدأت
    حملة شرسة شاملة ضد حرية التعبير فى مصر: قبل إلغاء حلقة يسرى فودة قامت
    الشرطة العسكرية باعتداءات عنيفة ضد قناة 25 يناير وقناة الحرة وقناة
    الجزيرة مباشر مصر، بالإضافة إلى حذف موضوعات صحفية بعينها من بعض الصحف
    لأنها لا تعجب المجلس العسكرى... نحن نحترم القوات المسلحة كمؤسسة وطنية
    نعتز بها جميعاً، لكن المجلس العسكرى يجمع سلطتى رئيس الجمهورية والبرلمان
    أثناء الفترة الانتقالية وبالتالى من حقنا بل من واجبنا أن ننتقد قراراته
    السياسية. حتى تتضح صورة ما يحدث فى مصر يجب أن نجيب عن الأسئلة التالية:


    أولاً: ما علاقة المجلس العسكرى بالثورة..؟

    إن المجلس العسكرى لم يشترك فى الثورة ولم يدع إليها لكنه وجد نفسه
    أثناء الثورة فى لحظة تاريخية فاتخذ قراراً بعدم إطلاق النار على
    المتظاهرين. كان هذا القرار حكيماً ووطنياً مما أكسب المجلس العسكرى ثقة
    الثورة، وبالتالى ما إن تنحى مبارك عن الحكم حتى عاد ملايين المتظاهرين إلى
    بيوتهم وكلهم ثقة بأن المجلس العسكرى قد صار وكيل الثورة الذى سينفذ
    أهدافها جميعاً. المعروف أن الوكيل ليس من حقه أن يتصرف بعيداً عن إرادة
    موكله، لكن المجلس العسكرى تحول من وكيل للثورة إلى سلطة تفرض إرادتها على
    الثورة. النتيجة أن الثورة المصرية تعثرت وتعطلت. إن كل ما حدث فى أعقاب
    الثورة المصرية يعكس محاولات مستميتة من المجلس العسكرى من أجل مقاومة
    التغيير والمحافظة على نظام مبارك... أرادت الثورة دستوراً جديداً فرفض
    المجلس وقام باستفتاء على تعديلات محدودة فى دستور 71، ثم قام بإلغاء نتيجة
    الاستفتاء وأعلن دستوراً مؤقتاً احتفظ فيه بمجلس الشورى ونسبة 50% عمال
    وفلاحين، وقرر أن يكون النظام رئاسياً. أى أن المجلس العسكرى حدد شكل
    الدولة المقبل كما يريد دون استشارة المصريين وبعيداً عن إرادتهم. طالبت
    الثورة بحل المجالس المحلية وإغلاق الحزب الوطنى فرفض المجلس العسكرى
    وانتظر شهوراً طويلة حتى صدرت أحكام قضائية نهائية بالحل والإغلاق. استبقى
    المجلس العسكرى المسؤولين المنتمين إلى عصر مبارك فى كل مواقع الدولة..
    طالبت الثورة بالعزل السياسى لأعضاء الحزب الوطنى الذين أفسدوا الحياة
    السياسية فى مصر حتى لا يفسدوها من جديد، لكن المجلس العسكرى ظل يدرس الأمر
    ولم يفعل شيئاً حتى تمكن فلول نظام مبارك من الترشح لمجلس الشعب.


    ثانياً: هل حافظ المجلس العسكرى على كرامة المصريين..؟!

    لقد قامت هذه الثورة من أجل الكرامة. كنا نحلم بأن يعامل أبسط مواطن فى
    مصر كإنسان له حقوق وكرامة.. لقد طالبت الثورة بإلغاء جهاز أمن الدولة حيث
    تم تعذيب المصريين وإهدار كرامتهم على مدى عقود، لكن المجلس العسكرى أصر
    على الاحتفاظ بهذا الجهاز الرهيب بعد تغيير اسمه إلى جهاز الأمن الوطنى..
    لا يحتاج المرء إلى ذكاء كبير ليدرك أن جهاز أمن الدولة يقف وراء معظم
    الأزمات التى تحدث فى مصر بدءاً من الفتن الطائفية وحتى البلطجة والانفلات
    الأمنى.. ضباط أمن الدولة ينتمون فكراً وعملاً إلى نظام مبارك وهم سيفعلون
    كل ما يستطيعونه من أجل منع التغيير الذى سيؤدى قطعاً إلى محاكمتهم على
    الجرائم الكثيرة التى ارتكبوها فى حق المصريين وهم يملكون أدوات التخريب
    كاملة: معلومات دقيقة وعملاء مندسون فى كل مكان وأموال وفيرة يحصلون عليها
    من فلول نظام مبارك. لم يكتف المجلس العسكرى بالإبقاء على أمن الدولة بل
    أضاف إليه جهازا قمعياً جديداً: الشرطة العسكرية... فى شهور قليلة ارتكب
    أفراد الشرطة العسكرية ضد المصريين جرائم بشعة لم يحاسبهم أحد عليها: ضرب
    المواطنين وتعذيبهم وصعقهم بالكهرباء وهتك أعراض بنات مصر وتصويرهن عاريات
    بدعوى إجراء كشف العذرية، وأخيراً دهس المتظاهرين بمدرعة عسكرية فى مذبحة
    ماسبيرو.. فى أعقاب كل واحدة من هذه الجرائم كان المجلس العسكرى يعلن عن
    فتح تحقيقات لم نعرف نتائجها أبداً.أليس من حقنا أن نطالب بجهة تحقيق
    محايدة فى مذبحة ماسبيرو التى راح ضحيتها 27 مواطناً مصرياً..؟!


    ثالثاً: هل يطبق المجلس العسكرى سياسة واحدة على الجميع..؟!

    منذ البداية اقترب المجلس العسكرى كثيراً من جماعات الإسلام السياسى،
    ومن ناحية أخرى ـ جرياً على عادتهم التاريخية ـ قدم الإخوان المسلمون
    مصالحهم الحزبية على أهداف الثورة: بعد أن كانوا يطالبون بدستور جديد قبلوا
    تعديلات المجلس العسكرى وانحازوا إلى كل ما يفعله وصاروا بمثابة الجناح
    السياسى له حتى إن جريدة «المصرى اليوم» نشرت منذ أيام أن الإخوان فى
    حملاتهم الانتخابية يقومون بتوزيع اللحوم المدعمة من ميزانية الجيش. هذه
    المعايير المزدوجة امتدت إلى إجراءات القانون.. لقد تمت محاكمة 12 ألف مدنى
    أمام المحاكم العسكرية وهم يقضون الآن أحكاماً بالحبس. إن محاكمة المدنيين
    أمام محاكم عسكرية انتهاك لحقوقهم الإنسانية والقانونية وللمعاهدات
    الدولية التى وقعت عليها مصر.. إن المجلس العسكرى يطبق المحاكمات العسكرية
    على مواطنين دون غيرهم. فالذين أحرقوا الكنائس وهدموا الأضرحة والذين قطعوا
    خط قطار الصعيد فى قنا لمدة أسبوعين ـ لم تقبض عليهم الشرطة العسكرية ولم
    تحقق معهم بالرغم من ظهورهم بالصوت والصورة فى فيديوهات كثيرة. فى الوقت
    نفسه كان الشاب على الحلبى، عضو حركة 6 أبريل، يرسم على الحائط ليدعو
    المواطنين إلى عدم انتخاب فلول نظام مبارك، فألقت الشرطة العسكرية القبض
    عليه وأحالته إلى النيابة العسكرية التى أمرت بحبسه فى السجن الحربى. تقدم
    الأستاذ جمال عيد المحامى وبعض زملائه إلى النائب العام ببلاغ ضد وزير
    الإعلام أسامة هيكل يتهمونه بالتحريض الطائفى ضد الأقباط فى التليفزيون
    الرسمى أثناء مذبحة ماسبيرو فإذا بالنائب العام يحيل البلاغ إلى القضاء
    العسكرى. هكذا يقرر المجلس العسكرى محاكمة المصريين عسكرياً أو مدنياً
    وفقاً لرغبته المطلقة. مثال آخر على المعايير المزدوجة: لقد قرر المجلس
    العسكرى مراقبة التمويل الأجنبى لمنظمات المجتمع المدنى، وهذه خطوة صحيحة
    وواجبة. من حق المصريين أن يعرفوا مصادر التمويل لكل الجماعات والأحزاب
    والمؤسسات فى مصر، لكننا نلاحظ أن المجلس العسكرى يراقب التمويل الخارجى من
    ناحية واحدة. إن الإخوان المسلمين وأعضاء الأحزاب السلفية ينفقون يومياً
    ملايين الجنيهات فى الدعاية الانتخابية.. أليس من حق الشعب المصرى أن يعرف
    من أين يأتى الإخوان والسلفيون بكل هذه الأموال..؟ هل اتخذ المجلس العسكرى
    أى إجراء لكشف مصادر تمويل الإخوان المسلمين والأحزاب السلفية..؟ لماذا لا
    يخضع المجلس العسكرى ميزانياتهم لرقابة الدولة..؟ هل يتمتعون بمكانة خاصة
    لدى المجلس العسكرى تمنعه من محاسبتهم..؟


    رابعاً: ماذا فعل المجلس العسكرى من أجل اجتياز الأزمات..؟!

    مصر الآن تمر بأزمات عديدة بدءاً من الانفلات الأمنى وحتى الأزمة
    الاقتصادية وركود السياحة. معظم هذه الأزمات مفتعلة ينفذها المسؤولون
    المنتمون إلى النظام القديم الذين أبقاهم المجلس العسكرى فى مناصبهم..
    المشكلة الكبرى تتمثل فى الانفلات الأمنى: آلاف البلطجية والمساجين
    الجنائيين الذين أطلقهم نظام مبارك يعيثون فساداً فى كل مكان. الشرطة
    المصرية غائبة لأن قادتها ينتمون إلى نظام مبارك ويتقاعسون عن حماية
    المصريين ليعاقبوهم على ثورتهم.. وزير الداخلية لا يستطيع السيطرة على
    وزارته. يكفى أنه أكد أن القناصة الذين قتلوا الشهداء لا ينتمون إلى جهاز
    الشرطة ثم خرجت وثائق تؤكد وجود قناصة الشرطة فى إدارات عديدة.. لماذا لم
    يقم المجلس العسكرى بإقالة وزير الداخلية وإعادة هيكلة جهاز الشرطة بطريقة
    تؤدى إلى الدفع بضباط شرفاء محترمين إلى المناصب القيادية حتى يتمكنوا من
    استعادة الأمن للمصريين..؟! لماذا لا تتدخل الشرطة العسكرية لحماية
    المصريين من اعتداءات البلطجية..؟! إن الشرطة العسكرية تتدخل بقوة فى
    حالتين اثنتين فقط: إما من أجل قمع الثوار، وإما من أجل إنقاذ أحد مسؤولى
    النظام السابق إذا حاصره المتظاهرون.. هل فعل المجلس العسكرى ما يجب عليه
    من أجل استعادة الأمن فى مصر؟! أظن الإجابة واضحة.


    لقد أدت سياسات المجلس العسكرى إلى إحباط المصريين وضاعفت من معاناتهم،
    كما أنها أعطت فرصة ذهبية لفلول نظام مبارك من أجل احتواء الثورة وتفريغها
    من طاقتها ومنعها من تحقيق أهدافها... إن الثورة المصرية تمر الآن بلحظة
    حرجة يحاول فيها نظام مبارك بمساعدة المجلس العسكرى أن يعيد إنتاج نفسه
    بشكل جديد. هناك توقعات جادة بأن تكون الأغلبية فى مجلس الشعب لأعضاء الحزب
    الوطنى.. لن نسمح أبداً بهذا المهزلة. لقد قدم الشعب المصرى ألف شهيد وألف
    مفقود (تم قتلهم غالباً ودفنهم فى أماكن مجهولة) و1400 إنسان فقدوا عيونهم
    إلى الأبد وعشرة آلاف مصاب.. بعد هذه التضحيات الجسيمة لن نقبل أبداً بأن
    يسيطر فلول النظام البائد على مجلس الشعب ويكتبوا بأنفسهم دستور الثورة
    التى قامت أساساً ضد فسادهم وظلمهم.


    ..إن دم الشهداء أمانة فى أعناقنا جميعاً لن نؤديها إلا إذا دافعنا عن
    الثورة حتى تحقق أهدافها وتبدأ مصر المستقبل بعيداً عن أشباح الماضى وفلول
    النظام الفاسد.


    «الديمقراطية هى الحل»




    عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:32 am عدل 1 مرات
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:20 am

    برنامج انتخابي ونظره خاصة عن أولويات العمل بمجلس الشعب القادم

    إن في حياة الأمم والشعوب أحداث ومواقف فارقة تغير مسارها من حال إلي حال
    من تأخر إلي تقدم ومن تدهور إلي إزهار ورقي والعكس صحيح ، وإن مصرنا
    الغالية الأن في واحدة من هذه المواقف والأحداث ، إنها في مرحلة إن أحسن
    الشعب اختياره يصحح المسار ويأخذ بركب الانطلاق إلي أعلي المراتب والدرجات و
    إن أساء الاختيار ( لا قدر الله ) أزداد تأخراً.

    لما كان ابرز المشاكل التي تواجهها مصر في هذه الأيام هي البطالة
    وتدهور الاقتصاد وهي أيضا من أضخم المشاكل العالمية ,وان كانت مصر تستحق
    بمواردها وخبرات رجالها أن تكون في مقدمة الدول المتقدمة , و كانت
    السياسات السابقة قد أدت إلى تفاقم هذه المشاكل وأصبح على كل وطني شريف أن
    يشارك في عصر النهضة الذي بدأ من ثورة 25يناير وذلك عن طريق مشاركة الشعب و
    الحكومة في تنفيذ برامج موجهة توجيها مباشرا إلى حل المشاكل المستعصية في
    المجتمع واضعين في الحسبان أولويات المرحلة و أهمية التوافق علي الأتي



    1. الإيمان الكامل بان حرية الفكر النابع من القيم والمبادئ الراسخة
    تقودنا إلي التوازن وما فيه صالحنا جميعا شركاء في هذا الوطن


    2. توفير حياة كريمة للمواطن تضمن له الحرية والعدالة الاجتماعية
    3. اقتصار دور الدولة علي التخطيط الاستراتيجي وتقليص دورها التنفيذي إلي اقل الحدود وضمان الشفافية

    4. العمل علي جذب الاستثمار الذي يحقق قيم مضافة للناتج القومي والتشريعات التي تضمن حرية المنافسة في كافة المجالات
    5. الإيمان بوجوبية التعاون بين أبناء الوطن جمعاء للوصول إلى رفعته
    والإيمان بالعمل الجماعي وليس الفردي وضرورة التوافق بين جميع القوى مثل
    التوافق الذي حدث في 25 يناير

    6. العدل و تكافؤ الفرص هو هدف الوطن في المرحلة المقبلة

    7. ولذلك كان لزاما علينا أولا أن نبدأ جميعا تنفيذ برامج غير
    تقليدية و نعتبر المرحلة القادمة هي استكمال ما بدأته الثورة بل هو:جهاد وجهاد وجهاد (أنجزنا الجهاد الأصغر وان شاء الله نبدأ الجهاد الأكبر) وأول القضايا التي يجب أن نوليها الاهتمام والأولوية هي:


    أولا :- على الصعيد المحلى
    1. بحث مشكلة العشوائيات وذلك بتقنين الأوضاع و الارتقاء بها في
    بعض الأماكن أو القضاء عليها في الأخرى و ذلك كله بخطة مدروسة دراسة متأنية
    في المجالات الاقتصادية و الاجتماعية و النفسية لسكان هذه المناطق

    2. القضاء على الأمية الأبجدية و التعامل مع الكمبيوتر وهو لغة العصر
    3. خطه مستعجلة ومقننة لإعادة التنظيم في مختلف مناحي الحياة مثل التعليم و الصحة والمرور والطرق
    4. الحد من البطلة بتشجيع القطاع الخاص لإقامة مشروعات صغيرة و متناهية الصغر لاستيعاب أعداد البطالة المتزايدة
    5. العمل الجاد على خلق توازن بين متطلبات سوق العمل ومخرجات
    النظام التعليمي لتحقيق التوافق وخفض البطالة وذلك من خلال إنشاء قاعدة
    بيانات كاملة تشمل متطلبات سوق العمل من موظفين ومواصفاتهم ومؤهلاتهم
    وكذلك طالبي التوظيف وخلق نوع من التوافق بينهم وذلك للقضاء على البطالة
    الهيكلية التي تنشأ بسب عدم التوافق بين متطلبات سوق العمل والمعروض عيها .
    وأيضا توفير جهات تقوم بتدريب الخريجين لمنحهم المهارات المطلوبة




    6. وضع حدود دنيا للأجور مرتبطة بأسعار السلع الأساسية.

    7. الاستخدام الأمثل لمواردنا والحفاظ علي ثرواتنا القومية.
    8. وضع خطه لإنهاء مشكلة المخلفات بالشوارع وتنفيذ مشروع قومي
    للاستفادة من المخلفات المنزلية يشترك فيها كافة أفراد المجتمع بفصل
    المخلفات من اللحظة الأولي بالمنزل مما سوف يدر عائد للأسرة بدلا من تحملهم
    قيمة شهرية علي فواتير الكهرباء للتخلص من هذه المخلفات. علما بان هذا
    المشروع يوفر مليون فرصة عمل في المجتمع , ويوفر ما يقرب من 30% من استيراد
    الخامات من الخارج والتي ترهق الاقتصاد وتبدد العملة الأجنبية التي هي
    رصيد اقتصادي لنا ,والاستغناء عن الاقتراض .علما بأنه تحقق علي ارض الواقع
    إنشاء أول نقطة تجميع مخلفات نموذجية بمعرفة جمعية رابعة العدوية وذلك
    بفصل المخلفات من المنبع أولا بأول ثم التصنيف في النقطة النموذجية.

    9. السعي إلي الاكتفاء الذاتي للمحاصيل الأساسية أو تركيب محصولي يحقق التوازن ويضمن الأمن القومي.
    10. تعميم فكر العلاج في متناول للجميع (التجربة الرائدة في شركة التيسير للعلاج الطبي ) لتكون الحياة ميسرة وفي متناول
    11. الجميع في كافة مناحي الحياة واقتداء بالتجربة الصينية التي بالسعر المنافس تغذوا أسواق العالم مع التركيز علي الجودة
    ثانيا :على الصعيد العربي و الإفريقي
    1. إطلاق الاستثمار وتذليل الروتين للصناعات الجادة وجذب
    الاستثمارات العربية والاستثمارات المصرية التي في أيدي المصريين العاملين
    بالخارج

    2. وضع آليات للتكامل المصري العربي في شتى المجالات
    3. فتح آفاق للتعاون المصري الإفريقي والتكامل الاقتصادي مع دول حوض النيل.
    4. العمل علي استقلال القرار المصري العربي بما يحقق الكرامة للمصريين و العرب.
    التزاماتى امام ابناء الدائرة

    1. انشاء موقع على الانترنت لكى اقدم لأبناء الدائرة باستمرار وبصفه دورية تقرير عن كل ما قمت به في المجلس خلال كل فترة.

    2. في نهاية كل عام اعقد اجتماعا عاما يجب ان يحرص أبناء الدائرة علي
    حضوره اقدم فيه لأبناء الدائرة ما قمت به خلال العام وعليكم تقيم أدائى
    ومحاسبتى علي إي تقصير وإبداء رأئيكم في هذا الأداء خلال العام.

    3. في نهاية الدورة البرلمانية أعقد اجتماعا أخرا يجب أن يحرص أبناء
    الدائرة علي حضوره لتقييم أدائى خلال الدورة بالكامل وتقرير ما إذا كنت
    استحق الاستمرار والترشيح لدورة أخري أم اكتفي بدورة واحدة.

    *****
    اشرف جمال ابو العزائم مرشح مستقل لمجلس الشعب
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:26 am

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:28 am

    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1483
    تاريخ التسجيل : 23/09/2011

    default رد: متضامنون

    مُساهمة  Admin في الجمعة نوفمبر 04, 2011 7:29 am




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 11:57 pm